Forsan Salaf

Beranda » Majelis Ifta' » Miqot Haji Setelah Memasuki Kota Makkah

Miqot Haji Setelah Memasuki Kota Makkah

miqotAssalamu alaikum wa rahmatu llahi wa barakatuh.

Pembina forsan salaf semuga di dalam kelindungan Allah, Bagaimana hukumnya bagi orang yg mengambil upah haji yg sudah berada di kota makkah di mana miqatnya?..

FORSAN SALAF menjawab :

Penduduk luar Makkah, jika berada di Makkah dalam asyhurul hajj (bulan untuk melaksanakan haji), maka diperinci sebagai berikut :

  • Jika dia berangkat ke Makkah berkeinginan untuk haji, maka wajib membayar dam (denda), kecuali jika kembali ke miqot daerahnya sebelum pelaksanaan amal haji seperti tawaf dll. Bagi orang Indonesia yaitu ya lamlam
  • Jika munculnya keinginan untuk haji bukan dari keberangkatannya namun setelah berada di Makkah, maka miqotnya sama dengan penduduk Makkah baik untuk haji atau umrah.

¯ Miqot penduduk Makkah untuk haji dari tempat tinggalnya.

¯ Miqot penduduk Makkah untuk umrah, yaitu tanah halal (luar tanah haram) dari sisi manapun.

التقريرات السديدة / 491

اذا جاوز الميقات وهو مريد للنسك بدون احرام، فما الحكم ؟   – وجب عليه الدم، ويسقط الدم بشرط ان يرجع الى الميقات الذى جاوزه (او الى مثل مسافته) قبل التلبس (( الشروع)) بنسك من طواف او غيره.

اذا جاوز الميقات وهو غير مريد للنسك ثم عنّ له النسك، فما الحكم ؟  –  يحرم من محل ما عنّ له، اي : من المحل الذي اراد وعزم على الإحرام فيه. —-ويسمى الميقات المعنوي—

اذا وصل الى مكة وهو غير مريد للنسك ثم عنّ له النسك، فأين ميقاته ؟  –  ميقاته كميقات اهل مكة في الحج والعمرة.

اذا جاوز الميقات ناسيا للإحرام، فماذا عليه ؟  –  يلزمه الرجوع الى الميقات، والا فعليه الدم.

حواشي الشرواني – (ج 4 / ص 44)

(انه متى كان قاصدا الخ) عبارة الونائي يؤخذ من التحفة والفتاوى أن من مر بالميقات فأحرم بالعمرة ثم بعد مجاوزته أحرم بالحج فإن كان مريدا لهما على وجه القران ابتداء وكان ذلك في أشهر الحج وجب الدم للاساءة فيجب عليه العود فورا لسقوط دمها لا لسقوط دم القران فإن لم يعد إلا بعد دخول مكة وقبل النسك سقطا فإن لم يعد حتى تلبس بنسك غير عرفة سقط دم القران فقط ولو جاوز الميقات مريدا حج السنة الثانية وأقام بمكة وأحرم منها فيها وجب الدم بخلاف ما لو أحرم في الاولى بحج في وقته أو بعمرة فميقاته بعدها مكة

تحفة المحتاج في شرح المنهاج  – (ج 14 / ص 426)

( وَإِنْ أَحْرَمَ ثُمَّ عَادَ فَالْأَصَحُّ أَنَّهُ إنْ عَادَ قَبْلَ تَلَبُّسِهِ بِنُسُكٍ سَقَطَ ) عَنْهُ ( الدَّمُ ) لِقَطْعِهِ الْمَسَافَةَ مِنْ الْمِيقَاتِ مُحْرِمًا وَقَضِيَّتُهُ أَنَّ الدَّمَ وَجَبَ ثُمَّ سَقَطَ بِالْعَوْدِ ، وَهُوَ وَجْهٌ وَاَلَّذِي صَحَّحَهُ الشَّيْخُ أَبُو عَلِيٍّ وَالْبَنْدَنِيجِيّ أَنَّهُ مَوْقُوفٌ ، فَإِنْ عَادَ بَانَ أَنَّهُ لَمْ يَجِبْ عَلَيْهِ وَإِلَّا بَانَ أَنَّهُ وَجَبَ عَلَيْهِ وَالْمَاوَرْدِيُّ أَنَّهُ لَا يَجِبُ أَصْلًا وَتَظْهَرُ فَائِدَةُ الْخِلَافِ فِيمَا لَوْ دَفَعَ الدَّمَ لِلْفَقِيرِ وَشَرَطَ الرُّجُوعَ إنْ لَمْ يَجِبْ عَلَيْهِ ( وَإِلَّا ) يَعُدْ قَبْلَ ذَلِكَ بِأَنْ عَادَ بَعْدَ شُرُوعِهِ فِي طَوَافِ الْقُدُومِ أَيْ بَعْدَ مُجَاوَزَتِهِ الْحَجَرَ فَلَا عِبْرَةَ بِمَا تَقَدَّمَ عَلَيْهَا أَوْ بَعْدَ الْوُقُوفِ ( فَلَا ) يَسْقُطُ الدَّمُ عَنْهُ لِتَأَدِّي نُسُكِهِ بِإِحْرَامٍ نَاقِصٍ

حواشي الشرواني – (ج 4 / ص 48)

قوله: (بالتفصيل الخ) أي إذا أحرم عنه بعد المجاوزة في سنتها ولم يعد به إلى الميقات قبل التلبس بنسك قول المتن (وإن أحرم الخ) أي من جاوز الميقات بغير إحرام. قوله: (فالاصح أنه إن عاد الخ) أي سواء أكان دخل مكة أم لا مغني ونهاية قول المتن (قبل تلبسه بنسك) قال ابن الجمال في شرح الايضاح ركنا كان كالوقوف وطواف العمرة أو مسنونا على صورة الركن كطواف قدوم بخلاف مسنون على صورة الواجب كمبيت منى ليلة التاسع كما رجحه العلامة عبد الرؤوف أولا على صورة شئ كالاقامة بنمرة يوم التاسع انتهى اه كردي على بافضل وقوله بخلاف مسنون على صورة الواجب الخ يأتي عن الونائي خلافه قول المتن (سقط الدم) وحيث سقط الدم بالعود لم تكن المجاوزة حراما كما حرم به المحاملي والروياني لكن بشرط أن تكون المجاوزة بنية العود كما قاله المحاملي مغني ونهاية قوله: (إنه موقوف الخ) صرح في حاشية الايضاح بترجيح الوقف بصري. قوله: (والماوردي أنه لا يجب أصلا) أي لان وجوبه تعلق بفوات العود ولم يفت وهذا هو المعتمد مغني ونهاية أقول قضية هذا التعليل أنه لا فرق بين ما صححه الشيخ أبو علي والبندنيجي وما صححه الماوردي لان حدوث العود بعد غير معلوم عند المجاوزة لا يرجع وعلى ما صححه الشيخ أبو علي والبندنيجي والماوردي يرجع قوله: (وإلا يعد) إلى قوله كما يجب المشي في النهاية والمغني إلا قوله أي بعد مجاوزته إلى المتن. قوله: (بعد شروعه في طواف القدوم) أي أو الوداع المسنون عند الخروج لعرفة أو طواف العمرة ونائي وتقدم مثله عن ابن الجمال قوله: (بما تقدم الخ) أي من النية قبل محاذاة الحجر ثم محاذاته واستلامه وتقبيله والسجود عليه قوله: (أو بعد الوقوف) أي أو المبيت بمنى ليلة التاسع ونائي وتقدم عن عبد الرؤوف وابن الجمال خلافه


1 Komentar

  1. putri mengatakan:

    assalamu alaikum wr wb,,
    forsan salaf yg dirahmati allah,
    mengena’i masalah haji atau umrah,kalau kita dalam keada’an ihram lalu melakukan pantangan ihram seumpama memakai minyak wangi apa kunsekwensinya..mohon jawabannya,

Tinggalkan Balasan

Isikan data di bawah atau klik salah satu ikon untuk log in:

Logo WordPress.com

You are commenting using your WordPress.com account. Logout / Ubah )

Gambar Twitter

You are commenting using your Twitter account. Logout / Ubah )

Foto Facebook

You are commenting using your Facebook account. Logout / Ubah )

Foto Google+

You are commenting using your Google+ account. Logout / Ubah )

Connecting to %s

%d blogger menyukai ini: