Forsan Salaf

Beranda » Majelis Ifta' » Batasan Pornografi

Batasan Pornografi

stop-pornografiAssalamu’alaikum

Kepada     : Yth.Tim Forsan Salaf

Lintas kepentingan bisa beradu antara menahan diri dari hal-hal yang merangsang hasrat berzina dengan motif lain. Dunia bisnis marakkan reklame (pariwara) guna memacu pemasaran barang. Kalangan sinema menjual komoditas hiburan untuk orang dewasa. Para seniman dari berbagai aliran ramai-ramai mengekspresikan sesuatu yang dianggap seni (indah). Jurnalis mangabadikan fakta dari sesuatu kejadian yang layak muat sesuai selera pers.

Dari berbagai kecenderungan itu lahirlah gambar, lukisan, foto (foto bugil), kontes kecantikan, relief atau gambar timbul, patung yang menvisualkan bentuk utuh manusia, film bersambung untuk layar lebar dan lain sebagainya. Karya keterampilan tersebut acap kali semakin berani menampilkan obyek seronok, bisa membangkitkan gairah seksual . Tak kalah menariknya pertunjukan tata gerak tari erotik yang merangsang birahi. Bahkan akhir-akhir ini kemasan VCD semakin marak menyajikan adegan-adegan seksual antara pasangan berlawanan jenis kelamin tanpa busana sama sekali.

Obyek penglihatan tersebut mengundang penilaian yang simpang siur antara tuduhan porno, seni (indah), layak jual dan tidak mendidik. Perbedaan penilaian itu bisa sebagai akibat dari sisi mana orang memandang. Terlepas dari fariasi penilaian, kecenderungan budaya tersebut apabila tidak ada kontrol, jelas berbahaya bagi pertumbuhan jiwa anak bangsa, mengganggu perkembangan kedewasaan seksual dan mengancam keharmonisan hidup berumah tangga.

Pertanyaan

  1. Apakah Fiqih memiliki konsep yang jelas tentang porno dan pornografi?
  2. Bagaimanakah hukum membuat gambar, lukisan, juru foto, menata gerak tari, mendemonstrasikan keindahan tubuh dan perbuatan sejenis yang merangsang birahi pada orang lain?
  3. Bolehkah mengamati tayangan gambar televisi yang menampilkan adegan berciuman antara pria dan wanita, mencermati patung seperti di Candi Roro Jonggrang dengan pahatan obyek wanita telanjang buah dada dan membaca teks buku/majalah yang merangsang syahwat?

Salam…

FORSAN SALAF menjawab :

Sebelum datangnya Islam atau yang lebih dikenal dengan masa Jahiliyah (masa kebodohan), penduduk kota Makkah -bahkan seluruh dunia- menganggap kaum hawa sebagai makhluk rendah dan hina. Mereka hanya dijadikan sebagai obyek pemuas nafsu birahi atau pelacur. Inilah yang menyebabkan mereka malu dan marah bila istrinya melahirkan anak perempuan, sehingga mereka banyak dibunuh dan dikubur hidup-hidup. [1]

Dengan datangnya Islam, wanita ditempatkan secara terhormat, mereka wajib dilindungi dari segala bentuk penyimpangan kemanusiaan. Dan Islam mewajibkan wanita menutup aurat demi menjaga kehormatan, sebagaimana firman Allah dalam QS Al-Ahzab ;59 :

يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا (59)

Artinya :”.Hai Nabi, katakanlah kepada isteri-isterimu, anak-anak perempuanmu dan isteri-isteri orang mukmin: “Hendaklah mereka mengulurkan jilbabnya[1232] ke seluruh tubuh mereka.” Yang demikian itu supaya mereka lebih mudah untuk dikenal, karena itu mereka tidak di ganggu. Dan Allah adalah Maha Pengampun lagi Maha Penyayang. “

Ayat ini menjelaskan wanita harus menutup anggota badannya dengan jilbab hingga tidak terlihat oleh kaum laki-laki yang bukan mahramnya, supaya mereka dikenal sebagai perempuan terhormat dan tidak diganggu lelaki. Hal ini menunjukkan betapa Islam menjaga dan menghormati martabat kaum wanita. Bagi mereka yang membuka auratnya telah datang hadits yang diriwayatkan oleh Imam Muslim dari sahabat Abi Hurairah bahwa Rasulullah SAW bersabda :

صِنْفَانِ مِنْ أَهْلِ النَّارِ لَمْ أَرَهُمَا قَوْمٌ مَعَهُمْ سِيَاطٌ كَأَذْنَابِ الْبَقَرِ يَضْرِبُونَ بِهَا النَّاسَ وَنِسَاءٌ كَاسِيَاتٌ عَارِيَاتٌ مُمِيلَاتٌ مَائِلَاتٌ رُءُوسُهُنَّ كَأَسْنِمَةِ الْبُخْتِ الْمَائِلَةِ لَا يَدْخُلْنَ الْجَنَّةَ وَلَا يَجِدْنَ رِيحَهَا وَإِنَّ رِيحَهَا لَيُوجَدُ مِنْ مَسِيرَةِ كَذَا وَكَذَا

Ada dua golongan penghuni neraka yaitu: pertama, sekelompok orang dholim yang selalu membawa cambuk seperti ekornya untuk sapi mencambuki manusia,kedua, perempuan yang memakai baju tapi mereka telanjang, berjalan dengan berlenggak-lenggok dan berhias dikepalanya hingga seperti punggung onta, mereka tidak akan masuk surge dan tidak akan mendapatkan aroma surga padahal aroma surga sudah bisa dicium dari jarak yang sangat jauh”

Jika perempuan yang menutup badannya dengan pakaian tipis atau ketat sudah dinyatakan masuk neraka dan tidak mendapatkan bau surga, bisa dibayangkan jika telanjang di depan umum dan diekspos di majalah dan televisi.

Tentang masalah pornografi atau pornoaksi, dalam syari’at termasuk dalam perkara yang membangkitkan gairah seksual bagi orang normal.. Semua hal tersebut diharamkan oleh syari’at karena bisa menghilangkan akal sehat manusia dan menjerumuskan ke lembah perzinaan, baik dalam bentuk foto, lukisan, patung, film bahkan pembicaraan

Allah SWT berfirman :

{ وَلا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلا (32) } .

Janganlah kalian dekati perbuatan zina, sesungguhnya zina adalah perbuatan keji dan sejelek-jelek jalan” (Q.S. Al-Isra’ ; 32)

Dalam ayat ini Allah SWT bukan hanya melarang berzina tapi juga mengharamkan segala hal yang bisa menjerumuskan pada perbuatan zina.Menampakkan aurat di depan umum, membuat, memajang atau menyiarkan acara yang berbau pornografi  adalah muqaddimah (pengantar) perzinaan. Sebagaimana haram menampakkan aurat maka diharamkan pula melihatnya.

شرح النووي على مسلم – (ج 7 / ص 244)

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ( صِنْفَانِ مِنْ أَهْل النَّار لَمْ أَرَهُمَا : قَوْم مَعَهُمْ سِيَاط كَأَذْنَابِ الْبَقَر يَضْرِبُونَ بِهَا النَّاس ، وَنِسَاء كَاسِيَات عَارِيَات مُمِيلَات مَائِلَات رُءُوسهنَّ كَأَسْنِمَةِ الْبُخْت الْمَائِلَة لَا يَدْخُلْنَ الْجَنَّة وَلَا يَجِدْنَ رِيحهَا ، وَإِنَّ رِيحهَا تُوجَد مِنْ مَسِيرَة كَذَا وَكَذَا ) هَذَا الْحَدِيث مِنْ مُعْجِزَات النُّبُوَّة ، فَقَدْ وَقَعَ هَذَانِ الصِّنْفَانِ ، وَهُمَا مَوْجُودَانِ . وَفِيهِ ذَمّ هَذَيْنِ الصِّنْفَيْنِ قِيلَ : مَعْنَاهُ كَاسِيَات مِنْ نِعْمَة اللَّه عَارِيَات مِنْ شُكْرهَا ، وَقِيلَ : مَعْنَاهُ تَسْتُر بَعْض بَدَنهَا ، وَتَكْشِف بَعْضه إِظْهَارًا بِحَالِهَا وَنَحْوه ، وَقِيلَ : مَعْنَاهُ تَلْبَس ثَوْبًا رَقِيقًا يَصِف لَوْن بَدَنهَا .

تفسير الجلالين – (ج 8 / ص 91)

{ يأَيُّهَا النبى قُل لأزواجك وبناتك وَنِسَآءِ المؤمنين يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جلابيبهن } جمع جلباب وهي الملاءة التي تشتمل بها المرأة ، أي يُرخِين بعضها على الوجوه إذا خرجن لحاجتهنّ إلا عيناً واحدة { ذلك أدنى } أقرب إلى { أَن يُعْرَفْنَ } بأنهنّ حرائر { فَلاَ يُؤْذَيْنَ } بالتعرّض لهنّ بخلاف الإِماء فلا يغطين وجوههنّ ، فكان المنافقون يتعرّضون لهنّ { وَكَانَ الله غَفُوراً } لما سلف منهن من ترك الستر { رَّحِيماً } بهنّ إذ سترهنّ .

تفسير الجلالين – (ج 4 / ص 458)

وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُمْ بِالْأُنْثَى ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدًّا وَهُوَ كَظِيمٌ (58) يَتَوَارَى مِنَ الْقَوْمِ مِنْ سُوءِ مَا بُشِّرَ بِهِ أَيُمْسِكُهُ عَلَى هُونٍ أَمْ يَدُسُّهُ فِي التُّرَابِ أَلَا سَاءَ مَا يَحْكُمُونَ (59)

{ وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُمْ بالأنثى } تولد له { ظَلَّ } صار { وَجْهُهُ مُسْوَدّاً } متغير تغير مغتم { وَهُوَ كَظِيمٌ } ممتلىء غمّاً فكيف تنسب البنات إليه تعالى؟

{ يتوارى } يختفي { مِنَ القوم } أي قومه { مِن سُوءِ مَا بُشِّرَ بِهِ } خوفاً من التعبير متردداً فيما يفعل به { أَيُمْسِكُهُ } يتركه بلا قتل { على هُونٍ } هوان وذلّ { أَمْ يَدُسُّهُ فِى التراب } بأن يئده { أَلاَ سَآءَ } بئس { مَا يَحْكُمُونَ } حكمهم هذا حيث نسبوا لخالقهم البنات اللاتي هي عندهم بهذا المحل

تفسير الرازي – (ج 9 / ص 409)

{ وإذا بشر أحدهم بالأنثى ظل وجهه مسوداً وهو كظيم } وفيه مسائل :

المسألة الأولى : التبشير في عرف اللغة مختص بالخبر الذي يفيد السرور إلا أنه بحسب أصل اللغة عبارة عن الخبر الذي يؤثر في تغير بشرة الوجه ، ومعلوم أن السرور كما يوجب تغير البشرة فكذلك الحزن يوجبه . فوجب أن يكون لفظة التبشير حقيقة في القسمين ، ويتأكد هذا بقوله { فبشرهم بعذاب أليم } [ آل عمران : 21 ] ومنهم من قال : المراد بالتبشير ههنا الإخبار ، والقول الأول أدخل في التحقيق .

أما قوله : { ظل وجهه مسوداً } فالمعنى أنه يصير متغيراً تغير مغتم ، ويقال لمن لقي مكروهاً قد اسود وجهه غماً وحزناً ، وأقول إنما جعل اسوداد الوجه كناية عن الغم ، وذلك لأن الإنسان إذا قوي فرحه انشرح صدره وانبسط روح قلبه من داخل القلب ، ووصل إلى الأطراف ، ولا سيما إلى الوجه لما بينهما من التعلق الشديد ، وإذا وصل الروح إلى ظاهر الوجه أشرق الوجه وتلألأ واستنار ، وأما إذا قوي غم الإنسان احتقن الروح في باطن القلب ولم يبق منه أثر قوي في ظاهر الوجه ، فلا جرم يربد الوجه ويصفر ويسود ويظهر فيه أثر الأرضية والكثافة ، فثبت أن من لوازم الفرح استنارة الوجه وإشراقه ، ومن لوازم الغم كمودة الوجه وغبرته وسواده ، فلهذا السبب جعل بياض الوجه إشراقه كناية عن الفرح وغبرته وكمودته وسواده كناية عن الغم والحزن والكراهية ، ولهذا المعنى قال : { ظل وجهه مسوداً وهو كظيم } أي ممتلئ غماً وحزناً .

ثم قال تعالى : { يتوارى من القوم من سوء } أي يختفي ويتغيب من سوء ما بشر به ، قال المفسرون : كان الرجل في الجاهلية إذا ظهر آثار الطلق بامرأته توارى واختفى عنا لقوم إلى أن يعلم ما يولد له فإن كان ذكراً ابتهج به ، وإن كان أنثى حزن ولم يظهر للناس أياماً يدبر فيها أنه ماذا يصنع بها؟ وهو قوله : { أيمسكه على هون أم يدسه في التراب } والمعنى : أيحسبه؟ والإمساك ههنا بمعنى بمعنى الحبس كقوله : { أمسك عليك زوجك } [ الأحزاب : 37 ] وإنما قال : { أيمسكه } ذكره بضمير الذكران لأن هذا الضمير عائد على « ما » في قوله : { ما بشر به } والهون الهوان قال النضر بن شميل يقال إنه أهون عليه هوناً وهواناً ، وأهنته هوناً وهواناً ، وذكرنا هذا في سورة الأنعام عند قوله؛ { عذاب الهون } [ الأنعام : 93 ] وفي أن هذا الهون صفة من؟ قولان : الأول : أنه صفة المولودة ، ومعناه أنه يمسكها عن هون منه لها . والثاني : قال عطاء عن ابن عباس : أنه صفة للأب ، ومعناه أنه يمسكها مع الرضا بهوان نفسه وعلى رغم أنفه . ثم قال : { أم يدسه في التراب } والدس إخفاء الشيء في الشيء . يروى أن العرب كانوا يحفرون حفيرة ويجعلونها فيها حتى تموت . وروي عن قيس بن عاصم أنه قال : يا رسول الله إني واريت ثماني بنات في الجاهلية فقال عليه السلام : « أعتق عن كل واحدة منهن رقبة » فقال : يا نبي الله إني ذو إبل ، فقال : « أهد عن كل واحدة منهن هدياً » وروي أن رجلاً قال يا رسول الله : ما أجد حلاوة الإسلام منذ أسلمت ، فقد كانت لي في الجاهلية ابنة فأمرت امرأتي أن تزينها فأخرجتها إلي فانتهيت بها إلى واد بعيد القعر فألقيتها فيه ، فقالت : يا أبت قتلتني ، فكلما ذكرت قولها لم ينفعني شيء ، فقال عليه السلام : « ما كان في الجاهلية فقد هدمه الإسلام وما كان في الإسلام يهدمه الاستغفار » واعلم أنهم كانوا مختلفين في قتل البنات فمنهم من يحفر الحفيرة ويدفنها فيها إلى أن تموت ، ومنهم من يرميها من شاهق جبل ، ومنهم من يغرقها ومنهم من يذبحها ، وهم كانوا يفعلون ذلك تارة للغيرة والحمية ، وتارة خوفاً من الفقر والفاقة ولزوم النفقة

تفسير ابن كثير – (ج 5 / ص 72)

{ وَلا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلا (32) } .

يقول تعالى ناهيًا عباده عن الزنا وعن مقاربته، وهو مخالطة أسبابه (6) ودواعيه { وَلا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً } أي: ذنبًا عظيمًا { وَسَاءَ سَبِيلا } أي: وبئس طريقًا ومسلكًا.

[3] الحلال والحرام في الإسلام / 113

فتصوير النساء عاريات او شبه عاريات وابراز موانع الأنوثة والفتنة منهن ورسمهن او تصويرهن في اوضاع مثيرة للشهوة موقظة للغوائر الدنيا كما ترى ذلك واضحا في بعض المجلة والصحف ودور (السينما) كل ذلك مما لا شك في حروته وحرمة تصويره وحرمة نشره على الناس وحرمة اقتنائه واتخاذه في البيوت او المكاتب والمجلات وتعليقه على الجدران وحرمة القصد الى رؤيته ومشاهدته

روائع البيان ص 336 – 338 ج 2

“حكم التصوير الفوتوغرافي “

يرى بعض المتأخرين من الفقهاء أن التصوير ( الفوتوغرافي ) لا يدخل فبي ( دائرة التحريم ) الذي يشمله الصوير باليد المحرّم، وأنه لا يتناوله النصوص النبوية الكريمة التي وردت في تحريم التصوير، إذ ليس فيه ( مضاهاة ) أو مشابهة لخلق الله، وأن حكمه حكم الرقم في الثوب المستثنى بالنص . يقول فضيلة الشيخ السايس ما نصه : ” ولعلك تريد أن تعرف حكم ما يسمى بالتصوير الشمسي فنقول : يمكنك أن تقول إن حكمها حكم الرقم في الثوب، وقد علمت استثناءه نصا، ولك أن تقول : إن هذا ليس تصويرا، بل حبسا للصورة، وما مثله الا كمثل الصورة في المرآة، لا يمكنك أن تقول إن ما في المرآة صورة، وإن احدا صوّرها . والذي تصنعه آلة التصوير هو صورة لما في المرآة، غاية الأمر أن المرآة ( الفوتوغرافي ) تثبت الظل الذي يقع عليها، والمرآة ليست كذلك، ثم توضع الصورة أو الخيال الثابت ( العفريته ) في حمض خاص فيخرج منها عدة صور، وليس هذا بالحقيقة تصويرا، فإنه إظهار واستدامة لصور موجودة، وحبس لها عن الزوال، فإنهم يقولون : إن صور جميع الأشياء موجودة غير أنها قابلة للإنتقال بفعل الشمس والضوء، ما لم يمنع من انتقالها مانع، والحمض هو ذلك المانع، وما دام في الشريعة فسحة بإباحة هذه الصور،كاستثناء الرقم في الثوب فلا معنى  لتحريمها خصوصا وقد ظهر أن الناس قد يكونون في أشد الحاجة إليها اهـ

أقول : إن التصوير الشمسي ( الفوتوغرافي ) لا يخرج عن كونه نوعا من أنواع التصوير، فما يخرج بالآية يسمى ( صورة )، والشحص الذي يتحرف هذه الحرفة يسمى في اللغة والعرف ( مصوّرا ) فهو وإن كان لا يشمله النص الصريح، لأنه ليس تصويرا باليد، وليس فيه مضاهاة لخلق الله، إلاّ أنه لايخرج عن كونه ضربا من ضروب التصوير، فينبغي أن يقتصر في الإباحة على ( حدّ الضرورة )، وما يتحقق به من المصلحة، قد يكون إلى جانبها مفسدة عظيمة، كما هو حال معظم المجلات اليوم، التي تنفث سمومها في شبابنا وقد تخصّصت للفتنة والإغراء، حيث تُصوّر فيها المرأة بشكل يندى له الجبين، بأوضاع وأشكال تفسد الدين والأخلاق. فالصور العارية، والمناظر المخزية، والأشكال المثيرة للفتنة، التي تظهر بها المجلات الخليعة، وتملأ معظم صفحاتها بهذه الأنواع من المجون، مما لا يشك عاقل في حرمته، مع أنه ليس تصويرا باليد، ولكنه في الضرر والحرمة أشد من التصوير باليد . ثم إن العلة في التحريم ليست هي ( المضاهضة ) والمشابهة لخلق الله فحسب، بل هناك نقطة جوهرية ينبغي التنبه لها وهي أن ( الوثنية ) ما دخلت إلى الأمم السابقة إلا عن طريق ( الصور )، حيث كانوا إذا مات فيهم الرجل الصالح، صوّروه تخليدا لذكراه، واقتداء به، ثم جاء من بعدهم فعبدوا تلك الصورة من دون الله، فما يفعله بعض الناس من تعليق الصور الكبيرة المزخرفة في صدر البيت، ولو كانت للذكرى، وليست تصويرا باليد، مما لا تجيزه الشريعة الغراء، لأنه قد يجر في المستقبل إلى تعظيمها وعبادتها، كما فعل أهل الكتاب بأنبيائهم وصلحائهم . فإطلاق الإباحة في التصوير الفوتوغرافي، وأنه ليس بتصور وإنما هو حبس للظل، مما لا ينبغي أن يقال، بل يقتصر فيه على حد الضرورة، كإثبات الشخصية، وكلّ ما فيه مصلحة دنيوية مما يحتاج الناس إليه والله تعلى أعلم .


1 Komentar

  1. ana mengatakan:

    assalamu’alaikum,bagaimana hukumnya seorang wanita pakai celana panjang yang tidak ketat seperti contoh baju muslim model sekarang ini dan celana panjang tidak ketat(standar)dan jg jilbab yg bagaimana yg menurut syariat yg dianjurkan,terimakasih atas jawabannya,wassalam

Tinggalkan Balasan

Isikan data di bawah atau klik salah satu ikon untuk log in:

Logo WordPress.com

You are commenting using your WordPress.com account. Logout / Ubah )

Gambar Twitter

You are commenting using your Twitter account. Logout / Ubah )

Foto Facebook

You are commenting using your Facebook account. Logout / Ubah )

Foto Google+

You are commenting using your Google+ account. Logout / Ubah )

Connecting to %s

%d blogger menyukai ini: